الشمال ميديا:

أعلن محام يمثل ادوارد سنودن، الموظف السابق لدى الاستخبارات الأميركية الذي وصل إلى أحد مطارات موسكو في وقت سابق ولم يستطع مغادرته بسبب إلغاء جواز سفره الأميركي، إنه سلّم سنودن الوثائق التي تسمح له بمغادرة المطار.

قال المحامي الروسي أناتولي كوتشيرينا للصحفيين يوم الخميس، إنه سلّم أدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية الذي كشف عن برنامج التجسس الإلكتروني الأميركي، الوثائق التي أصدرتها مصلحة الهجرة الروسية والتي تسمح له أن يغادر مطار شيريميتييفو.
وكان سنودن وصل إلى هذا المطار قادما من هونغ كونغ في طريقه إلى دولة ما تمنحه حق اللجوء السياسي، ولم يستطع مغادرته ، إذ أن السلطات الأميركية التي تتهمه بالخيانة ألغت جواز سفره.
وقدم سنودن طلبا رسميا إلى مصلحة الهجرة الروسية للحصول على حق اللجوء المؤقت في روسيا.
قال المحامي كوتشيرينا اليوم إنه سلم سنودن شهادة اللجوء المؤقت في روسيا خلال عام.
من جهته أبلغ مصدر في إدارة مطار شيريميتييفو وكالة أنباء “نوفوستي” بأن سنودن غادر المطار متوجها إلى مدينة موسكو بسيارة التاكسي.
وكان المتحدث باسم رئيس روسيا، دميتري بيسكوف، قد قال للصحفيين الذين سألوه عن مصير سنودن يوم الجمعة الماضي: “نحن لم نسلّم ولا نسلّم ولن نسلّم أحداً”.
وأكد الناطق الرئاسي الروسي أن القيادة الروسية لا تشاء أن يضر بقاء سنودن في مطار موسكو بالعلاقات الروسية الأميركية، قائلا إن رئيس الدولة، فلاديمير بوتين، كان قد أعلن عزمه على عدم السماح لسنودن أن يزاول أي نشاط يضر بالولايات المتحدة الأميركية.
وقال المحامي كوتشيرينا إن روسيا إذ ترفض طرد سنودن من أراضيها تتصرف من منطلق الرأفة بالإنسان.
من جهته، ألمح نائب رئيس الحكومة الروسية، دميتري روغوزين، إلى أن روسيا ترفض استغلال سنودن للحصول على معلومات ما منه، حيث قال إنه لا يجد في ما أعلنه سنودن أي حقيقة يجهلها الخبراء الروس، مشيرا إلى أن سنودن “كشف ما نعرفه منذ وقت طويل”.

162 total views, 2 views today


Comments

comments